ملف كامل عن المطبخ التونسي

ملف كامل عن المطبخ التونسي

تونس بلد ليس كمثله بلد. اسم يحمل معه صورة الشواطئ الذهبية وزيت الزيتون  الصافية  .. وبالطبع ذلك الشعب التونسي المثقف المضياف. بالرغم من تشابه الأطباق العربية إلى حد كبير، إلا أن المطبخ التونسي يمتاز بلمسات الرقي والجمال  و مكوناته الأصيلة النابعة من غلال البحر .

يعرف الطبخ التونسي بثرائه في النشويات، والفواكه، والخضروات  و غلال  البحر. وبينما يتم تفضيل لحم الغنم ، فإن الدجاج هو الأكثر استعمالاً. أما أسلوب الطهي فهو في الغالب الشوي أو التحمير أو بطريقة القلي في زيت الزيتون، ويندر استعمال الزبدة أو الكريمة إلا في الحلوى. وبالرغم من عدم تنوع تصنيفا المطبخ التونسي إلا أنه يشتهر بخضرواته  وبهاراته ومكوناته الطازجة التي تدخل في إعداد قائمة حافلة من الأطباق، تتأثر بدورها بالمواسم كغيرها من أطباق منطقة المتوسط.

قد يقتصر الحلو بعد الوجبات على الفواكه الطازجة، ولكن هذا لا يمنع وجود أنواع عديدة من الحلوى أبرزها البقلاوة المعروفة أيضاً نجد في المطبخ المقروض . وبالطبع لا غنى عن القهوة .

الخبز عنصر رئيسي في كل وجبة، ويتم تناوله بعدة طرق مختلفة. فعند الإفطار يتم تزيينه بالزعتر والسمسم وزيت الزيتون، أما عند الوجبات الأخرى فإنه يلعب دوراً هاماً كأداة طعام لا غنى عنها عند التغميس. أما الثوم وزيت الزيتون فهما مكونان قلّما تمرّ على الشعب التونسي وجبة بدون إضافتهما للطعام وعلى الغداء يظهر الكسكسي وأطباق الأرز، كالسبانخ باللأرز. والحديث عن الطبخ التونسي لا يمكنه إغفال الحوت .. ذلك الموكب الحافل بالأطباق الصغيرة الفاتحة للشهية والتي تشكل مزيجاً فريداً من المكونات والأشكال والألوان والنكهات. وقد تقتصر على المخللات والحمص والخبز  أو تمتد فتصبح وجبة بحد ذاتها تضم ثمار البحر المشوية، اللحم المشوي وقائمة من السلطات المطهية أو النيئة إضافة إلى الحلويات و الفواكه الجافة .
تحظى القهوة و الشاي  بشعبية كبيرة في تونس ، وتقدم طوال اليوم و خاصة بعد الأكل. والقهوة التونسي قوية، كثيفة وغالباً ما يضاف إليها الزهر و ماء الورد . كما أنها رمز لحفاوة الاستقبال، فما أن يصل الضيف حتى تقدم له، بل ويتم إقناعه بالبقاء لشربها مهما كانت زيارته قصيرة.

المطبخ التونسي

Facebook Twitter

De


رايحة فين ما تقرأش كده وتمشى قولنا رأيك فى الموضوع شاركنا
المطبخ التونسي