التقلصات و أنواعها

  • تعريف التقلصات:هو شعور بالضغط في أسفل البطن أو في أسفل الظهر.
  • تصنيف التقلصات: إلى عادية و هي تحدث غالبا في الثلث الأخير من الحمل و يطلق عليها اسم “براكستون هيكس” نسبة إلى مكتشفها. ان هذه التقلصات عادة ما تكون غير منتظمة  وغير متكررة تحدث لمدة قصيرة (40 ثانية إلى 1 دقيقة) ولا تحدث أكثر من  خمسة عشر مرة في اليوم. فهي تعكس نشاط الرحم وتطور نمو الطفل داخله كما تساعد على تسهيل مرور الدم إلى المشيمة.
  • لتجنب هذه التقلصات غيري وضعية جلوسك أو قومي بالمشي إذا كنت ، اشربي كاس ماء أو كاس من الحليب.
  • أما إذا كانت هذه التقلصات منتظمة (كل 10، ثم 5 ثم 3 دقائق…) و تستغرق وقتا أطول (30، ثم 40، ثم 50 ثانية…) مع اتساع مؤلم لرحم، ودفع الجنين إلى الأسفل فهذا ينذر بقدوم ساعة الولادة.
  • على المرأة الحامل التي تشكو من ألام التقلصات التي  أن تتنفس بعمق، و تعمل على إرخاء عضلاتها.
  • أهمية التنفس: يسمح لعضلة الرحم على العمل بفعالية كما يعمل على توفير  الأوكسجين اللازم للطفل خلال الانقباضات.

    التنفس

كما يسبب إفراز الاندورفين(Les endorphines) التي تقلل الألم وهو عامل مهم جدا للتقليل من الضغط النفسي.
التنفس أثناء الانقباضات: اعتمدي على التنفس من بداية  الانقباضات إلى  نهايتها. قومي بالتنفس من الأنف نفسا عميقا ستنتفخ البطن و سيرتفع الصدر والأكتاف. ثم أطلقي الزفير عن طريق الفم ببطء مع إرخاء عضلات الوجهة, الأكتاف, اليدين والساقين تدريجيا.

اعملي على الاسترخاء بين الانقباض و الأخر.

  • أهمية الاسترخاء: أعملي على ارتداء اللباس المريح و اعتمدي الاسترخاء الجسدي(جميع عضلات الجسم من وجه، يدين، ساقين…) والنفسي و ذلك بالتخلص من التوتر. فالعضلات المشدودة تستهلك قدرا كبيرا من الأكسجين المهم لكي و لجنينك في هذه اللحظات.

تدربي جيدا على الاسترخاء خلال فترة الحمل فهو يقطع مع أوجاع المصاحبة للتقلصات. فهو مؤثر على عمل الرحم فهذا الأخير يتمدد تدريجيا و هو ما يسبب الألم فالارتخاء سيساعد على تخفيف ألم التمدد.

اعتمدي على شريكك فيمكن أن يكون للأب دور مهم لدعمك و لتقليص الم التقلصات و ذلك بمساعدتك على التنفس و يدفعك إلى عدم التفكير في أوجاعك.
و ذلك بمساعدتك على الاسترخاء أثناء المدة المتراوحة بين الانقباضات. كما يمكنه القيام بتدليكك بلطف. و ذلك بمساعتدك على الاسترخاء أثناء المدة المتراوحة بين الانقباضات. كما يمكنه القيام بتدليكك بلطف.

  • تقلصات المخاض: و هي التقلصات التي تصاحبها ألام في الظهر و أسفل البطن مع رغبة الحامل في الدفع بقوة لإخراج الجنين و التي تحدث أثناء الولادة الفعلية كما تتميز بظهور العلامة وهو المخاط الممزوج بالدم . حيث يبقى المخاض حتى الاتساع الكامل للرحم بمعدل 10 سم لخروج رأس الجنين ثم خروج كامل جسمه و أخيرا خروج المشيمة.
  • قد يلتجئ الطبيب إلى اعتماد طرق لتخفيف ألام الولادة باستخدام الحقن الطبية المخففة لألام الوضع  و هي مساعدة على الاسترخاء.
  • كما يمكنه الاعتماد على  طريقة حقن المخدر في الظهر (Epidural-Péridurale)و هي طريقة شائعة جدا حاليا لمساعدة المرأة على الولادة بدون ألم..

    الحقنة المخففة للألم أثناء الولادة

  • إن التوقيت المثالي لاستعمالها يكون عند حدوث انفتاح من 2 إلى 3 سم. عند الحقن عليك بتقويس ظهرك مع إسقاط أكتافك عندها يقوم الطبيب بتخديرك بواسطة جرعات  من المخدر الموضعي و تحديدا في المنطقة بين فقرات الظهر في النخاع الشوكي بواسطة إبرة صغيرة غير مؤلمة ثم إدخال أنبوب رقيق  جدا ومرن يستمر من خلاله إعطاء الدواء بجرعات حسب حاجة المرأة.
  • تؤدي الى تخدير الأعصاب الخاصة بالرحم فتعدم الإحساس بآلام الولادة مع بقائك في حالة وعى كامل طيلة مدة الولادة.
  • من أثارها الجانبية المحتملة، ارتفاع ضغط الدم، الحكة، تنميل في الأطراف السفلى، عدم القدرة على الدفع.
Facebook Twitter

De


رايحة فين ما تقرأش كده وتمشى قولنا رأيك فى الموضوع شاركنا
المطبخ التونسي