الأمراض: الوقاية و العلاج

  • هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تشكل خطرا على المرأة الحامل و جنينها لذلك وجب أن تتخذي جملة من الاحتياطات لصحتك و صحة طفلك.

 

  • السكري(Diabète de grossesse-Gestational diabetes) :

مرض السكري هو  من المضاعفات الرئيسية الناتجة عن الحمل ، ومن مخاطره: ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب والأوعية الدموية… مع التهديدات التي يتعرض لها الجنين كتشوهات القلب ، زيادة الوزن ( مما يجعل الولادة أكثر صعوبة) ​​ الولادة المبكرة…
لتجنب تعريض الطفل لهذه المخاطر، لا بد من اعتماد الكشف المبكر للحمل السكري. ولذلك تم إجراء رصد نسبة السكر في البول في جميع النساء الحوامل.

  • ارتفاع ضغط الدم(L’hypertension artérielle-Hypertension):

هي من مضاعفات الحمل الأكثر شيوعا. ويمكن أن تسبب مخاطر تسمم الحمل وهو  خطير للغاية بالنسبة للام والطفل.

  • الحصبة الألمانية(Rubéole- Rubella):

هي مرض فيروسي معد. كما إن الإصابة بهذا المرض يوفر مناعة جيدة للجسم بحيث يمنع الإصابة به مرة ثانية.
إن الإصابة بالحصبة الألمانية تؤثر على سلامة الجنين إذا ما أُصيبت بها الأم الحامل حيث يؤدي لتشوهات عديدة بالجنين وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل و منها تشوهات القلب, الصمم, البكم, تأخر النمو الجسدي والعقلي… لذلك لابذ من الوقاية منها عن طريق الفحص قبل الزواج او قبل حدوث الحمل فإذا وجد أنها تفتقد لاجسام المناعة المضادة لهذا الفيروس فعليها أن تأخذ تحصينآ ضده قبل حدوث الحمل وليس أثناء فترة الحمل.

  • داء المقوسات(La toxoplasmose-Toxoplasmosis):

الأمراض: الوقاية و العلاج

هو مرض معد يسببه طفيل ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان و تتجلى أحيانا في  الحمى والصداع والتهاب الحلق وآلام في العضلات. من مخاطره انتقالها من الام الحامل عن طريق المشيمة إلى الجنين فتؤدي إلى وفاة الجنين، أو تحدث تشوهات خلقية للجنين.
فعلى المرأة  أثناء فترة الحمل عدم التعامل مع القططو التخلص من فضلاتها في أسرع وقت و استعمال قفازات عند اضطرارها للتعامل مع القطط.اضافة لذلك يجب تجميد اللحوم لمدة قبل طبخه و طهو اللحم جيدا ً، كذلك يتم غسيل الفواكه والخضراوات جيداً وغسل الأدوات المستعملة في تقطيع اللحم. على المرأة الحامل القيام بفحص الدم كل شهر خلال فترة الحمل.

  • التهاب الكبد الوبائي (ب)(Hepatitis C-Hepatitis C):

يتواجد فيروس الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) في الدم وسوائل الجسم الأخرى مثل (السائل المنوي – الإفرازات المهبلية – حليب الأم – الدموع – اللعاب).
وتتم العدوى عند التعرض لهذه السوائل أثناء المعاشرة الجنسية، استخدام إبر ملوثة، عن طريق الفم، أو عن طريق جرح أو خدش في الجلد. يمكن أن يصيب الطفل في مرحلة متأخرة من الحمل، أثناء الولادة أو بعد الولادة. للوقاية من هذا المرض على المرأة الحامل إجراء اختبار التهاب الكبد (ب) لتأكد من عدم الإصابة كما يجب تطعيم الطفل بعد الولادة ليكتسب مناعة ضد هذا المرض. و إذا كانت الأم حاملة لالتهاب الكبد باء خنوثة حقيقية، لا بد من حقنة من الغلوبولين المناعي في غضون 24 ساعة بعد الولادة.

  • الأنيميا(L’anémie-Anemia):

أو  فقر الدم فهي نتيجة لنقص المواد الأساسية لبناء كرات الدم الحمراء(التي تعمل على حمل الأوكسجين وتوزيعه على جميع خلايا الجسم)  من الحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب.
لتجنب الأنيميا على المرأة الحامل تناول الأغذية الغنية بالحديد المتواجدة أساسا في الخضروات و اللحوم الحمراء والكبدة والأسماك و الفواكة و الأغذية الغنية  بحمض الفوليك  و فيتامين ب12 كاللحوم البيضاء واللبن ومشتقاتها والبيض والجبن.

  • التهابات بالمسالك البولية(Les infections urinaires-Urinary tract infections):

سببها بكتيري و تتعرض إليه بعض النساء الحوامل تحت تأثير هرمونات الحمل وازدياد الضغط علي المثانة البولية بواسطة الرحم ما ينتج عنه حرقان في البول مع  ألم بالبطن و ارتفاع في درجة الحرارة في هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب شرب كميات كبيرة من الماء و افراغ المثانه اثناء التبول و بعد الجماع.

  • تسمم الحمل(La pré-éclampsiePre-eclampsia ):

هو ارتفاع ضغط الدم و وجود زلال في البول أثناء الحمل و يكون سببا في تورم  الجسم,  زيادة مفاجئة في الوزن,  صداع, تغير في لون البول.
العلاج مع ضرورة تناول غذاء متوازن و صحي و تجنب الملح إضافة إلى  الراحة الجسدية  و النفسية‏.


Facebook Twitter

De


رايحة فين ما تقرأش كده وتمشى قولنا رأيك فى الموضوع شاركنا
المطبخ التونسي