إغماءة مرضى الكبد ( غيبوبة الكبد )

تحدث الغيبوبة الكبدية فى المراحل المتقدمة لمرضى التليف الكبدى الغير متكافئ نظرا لعدم قدرة الكبد على التخلص من السموم النيتروجينية  المختلفة و على رأسها الأمونيا
و مادة الأمونيا يتم تحويلها إلى يوريا بواسطة الكبد السليم ، و يتم التخلص منها بواسطة الكليتين ، و تتراكم المواد النيتروجينية و العضوية السامة فى الدم لتصل إلى المخ مما يؤدي إلى الغيبوبة الكبديةأسباب الغيبوبة الكبدية

الأسباب التي تؤدى إلى إصابة المريض بحدوث الغيبوبة متعددة و تشمل :
(1)  الإمساك أو الإسهال الشديدين
(2)  الإفراط في تناول الأغذية الغنية بالبروتينات الحيوانية
(3)  الإفراط في استخدام أدوية مدرات البول
(4)  ارتفاع درجة حرارة المريض نتيجة الإصابة ببعض الميكروبات
(5)  النزيف الشديد الناتج عن دوالي المريء أو قرحة المعدة أو الإثنى عشر

* كما تجدر الإشارة إلى أن في بعض الحالات لا يكون هناك سبب واضح ، و إنما تكون تطوراطبيعيا لتدهور حالة الكبد

مراحل الغيبوبة الكبدية

يصاب بعض مرضى الفشل الكبدي بالغيبوبة الكبدية و التي تنقسم إلى مرحلتين :

أولا :  مرحلة ما قبل الغيبوبة
حيث يعانى المريض من اضطراب فى مستوى الوعي ، نقص في التركيز ، اضطرابات فى النوم ، تغيرات فى شخصية المريض ، الميل للعصبية ، رعشة فى اليدين أو عدم التحكم فى البول و البراز

ثانيا :  مرحلة الغيبوبة الكاملة

الأعراض و العلامات العامة

  • كيف أعرف أن شخصاً ما يعانى من الغيبوبة الكبدية ؟

حتى يصل المريض إلى درجه الغيبوبة الكاملة تظهر عليه الأعراض التالية :

(1)  تشوش ذهني يلاحظه المحيطين به ، فيكون كلامه غير واضح و غير مفهوم
(2)  وجود رعشة فى اليدين
(3)  حركة اليدين عند مدها إلى الأمام تتحرك كرفرفة جناح الطائر ( تسمى هذه العلامة الحركة الجناحية الكبدية ) ، و تتكرر هذه الحركة بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات فى الثانية الواحدة
(4)  رائحة الفم تصبح كريهة ( و تسمى هذه الرائحة برائحة الكبد العفنة )

الإسعافات الأولية

أولا :  في المراحل الأولى للغيبوبة

(1)  عمل حقنة شرجية للمريض كل 6 ساعات
(2)  استخدام شراب اللاكتيلوز بمعدل 2 ملعقة كبيرة كل 8 ساعات
(3)  استخدام أقراص النيوميسن بمعدل 2 قرص كل 8 ساعات
(4)  إيقاف تناول أدوية مدرات البول
(5)  منع تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات الحيوانية في تغذية المريض

ثانيا :  فى حالة الغيبوبة الشديدة

يجب نقل المريض للمستشفى حيث أن المريض فى هذه الحالة يحتاج لرعاية طبية و تمريضية خاصة ، و أيضا لمعرفة سبب الغيبوبة حيث أن بعض حالات الغيبوبة قد تكون مصحوبة بنزيف داخلي من دوالي المريء

Facebook Twitter

De


رايحة فين ما تقرأش كده وتمشى قولنا رأيك فى الموضوع شاركنا
المطبخ التونسي